منتديات السلف الصالح
http://www.nour-elislam.net/vb/index.php

منتديات السلف الصالح

منتديات السلف الصالح
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مظاهر النصب والاحتيال وادعاء صنع المعجزات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الرحمن المرساوي
المديـــــــــــــــر العــــــــــــــــــــام
المديـــــــــــــــر العــــــــــــــــــــام
avatar

عدد المساهمات : 167
تاريخ التسجيل : 06/08/2009
الموقع : المرسى - الشلف

مُساهمةموضوع: مظاهر النصب والاحتيال وادعاء صنع المعجزات   الإثنين مايو 28, 2012 11:19 am

تعددت مظاهر النصب والاحتيال وادعاء صنع المعجزات والشفاء من السحر والعين، حين اهتدى بعض الرقاة غير الشرعيين إلى حيلة ارتداء عباءات وعمامات بيضاء اللون وأخرى تميل للاصفرار، لكسب ثقة واستمالة المرضى ممن يعانون ضعفا في الإيمان أو علة من لدغات وساوس الشيطان، ليقعوا فريسة سهلة المنال في يد نصابين استغلوا إسم الله والرسول من أجل تحقيق الكسب السريع بإستعمال سبل الإقناع واللعب على الوتر الحساس للمريض.

يحصد العديد من المرضى المتوافدين على الرقاة غير الشرعيين الوهم والسراب، حين يقعون فريسة سهلة في يد رقاة اهتدوا إلى ادعاء الرقية الشرعية المختلطة بالطلاسم والاستعانة بالشعوذة، كاسبين ثقة زبائنهم ببعض الوعود الوهمية القريبة إلى الحقيقة، إلا أن الزيارة الميدانية التي قادت الشروق اليومي لبعض الرقاة غير الشرعيين كشفت حقائق مثيرة وفضحت المستور، زبائن من الجنسين النساء والرجال من ذوي المناصب المرموقة إطارات وأطباء ماكثات بالبيت عازبات ومتزوجات في رحلة البحث عن علاج لمشاكل عدة أهمها الارتباط وإتمام نصف الدين بالبحث عن شريك الحياة، والظفر بمنصب مرموق في الدولة والنجاح في شهادة البكالوريا وشهادات تكوينية عليا.


الحبر الصيني والزعفران للعوانس والحرز غير المقروء لطلبة البكالوريا

كثر الحديث عن راق يجيد شفاء المرضى يقتلع السحر ويزيح العين ويوفر مناصب شغل مرموقة، يقطع "التابعة" وينحي "التعطيلة"، فقادنا الفضول لزيارته بالعاصمة، أقلتنا الحافلة إلى وجهتنا المقصودة بعد أن استغرقنا مدة تفوق الساعتين في طريق محفوفة بالأشجار والبساتين والقطع الأرضية الفلاحية، توقفت الحافلة بمنطقة مقطوعة خالية على عروشها، لينادي قابض الحافلة دشرة "...."من يريد النزول فكانت مجموعة من النسوة وفتيات في العقد الثاني من عمرهن من بين قاصدات الشيخ الراقي بعدما استفسرنا عن مكان تواجده بالضبط، لتطلب منا إحداهن مرافقتها كونها من بين زائراته ذلك اليوم، مشينا على الأقدام وسط حشائش وأشجار، وبينما نحن نسير برفقتهن بدأت كل واحدة تسرد سبب زيارتها، منهن من قصدته لأجل نجاح ابنتها في شهادة البكالوريا وأخرى لابنتها العانس التي تعاني من العين والسحر، وثالثتها لأجل الظفر بمنصب شغل لخريجة جامعة بن عكنون، قطعنا مسافة طويلة لنجد أنفسنا وسط الأموات بالمقبرة فانتابنا خوف وفزع شديدين، ولا خيار أمامنا سوى اجتياز المقبرة بقلب جامد وبالترحم على الأموات وسط سكون رهيب وهادئ ورائحة التربة تجتاح أنفك على بعد أمتار.

دخلنا منزل الراقي فكانت طوابير من الزبائن ينتظرون وينتظرن الأدوار، بالرغم من اختلاف مناطق توافدهم البعيدة والقريبة من ربوع الوطن، إلا أن هدفهم واحد إيجاد الحل والشفاء لأمراض ومشاكل خيلت لهم أن علاجها أخذ رقية تستعمل فيها بعض الطلاسم والكتابات الورقية غير المفهومة، جلسنا رفقة النسوة نتأمل ونستمع إلى حديثهن الممزوج بين المشاكل وقدرة الشيخ على بعث الأمل بالشفاء وحل عقدهم ومشاكلهم. كان الشيخ يتخذ من غرفة صغيرة تطل على فناء المنزل مكانا لاستقبال الزبائن، مرتديا قميصا أبيض اللون ويضع تقية على رأسه، بلحية اشتعلت شيبا وطلة بهية في سن السبعين عاما، رقيته كانت في قارورات الماء كمعاينة أولية يتلو عليها بعض القراءات غير المفهومة ويتضمن آخر مخارج العبارة كلمة "أمين" مع إضافة بعض المساحيق تميل للاصفرار تشبه عقار "الزعفران" المستعمل في الطبخ لقاصديه أول مرة، ومتعوديه تكون بكتابة حجاب أو حرز بكتابات غير مفهومة يصعب قراءتها بحبر صيني يصعب إزالته يعلق في صدر المريض، وبين بيض دجاج يبيت كل ليلة تحت رأس العليل ويفرقع فوق موقد مشتعل، لإبعاد العين والسحر، غادرنا منزل الشيخ وتركنا الزوار يتوافدون بكم هائل على دشرة يقطنها أبناء العم والأخوال اتخذوا من الرقية حرفة للعيش وكسب المال على عاتق ناقصي الإيمان.


20 ألف دينار وصورة لاسترجاع الخاطب

وغير بعيد عن منزل الشيخ الذي يدعي الرقية الشرعية، قصدنا منزل إحدى الراقيات إلا أن الحقيقة التي وقفنا عليها كانت عرافة تدعي التنبؤ بالغيب وقدرتها الهائلة على علاج السحر والعين وجلب العرسان، مستعملة طقوسا غريبة ومبهمة، كان منزلها مشيدا من الزنك والقصدير تستعين بحيلة جلب الزبائن وقيامها بالرقية الشرعية على الماء، وبمجرد ضمانها للزبون تبدأ بوضع شروط تعجيزية وفرض مبالغ مالية طائلة بين 10و20 ألف دينار، لم نستطع المكوث في المكان مدة طويلة بعد أن انتابنا إحساس بالاختناق وقشعريرة جسد، بعد أن لمحنا السيدة التي ترتدي ملابس البدو الرحل بتواشيم على جبينها وذراعيها، تقوم بضرب البيض على الموقد برائحة كريهة، وتارة تحدث الزبونات ممن جلبن صورا فوتوغرافية لشركاء حياتهن أملا في استدراجه بعد أن هجرها وإرغامه على الزواج منها باستعمال طلاسم والاستعانة بالجن، ناهيك عن طقوس غريبة تستغلها العرافة في إيهامهن أنها قادرة على جلب عريس الغفلة الذي طالما حلمن به، بعد أن تضع شروطا وتفرض مبالغ مالية معينة عليهن.


10 ملايين لإخراج جن عمر طويلا في جسد مريض

في حين استغل دجال الاسترزاق تحت غطاء الرقية الشرعية باسم الدين، حين ادعى قدرته على إخراج جن من جسد مريض، مقابل مبلغ 10 ملايين سنتيم، باعتبار المريض أصابه مس جن حين تخطى مياه قذرة وقت صلاة المغرب، قصة الراقي وقدرته على صنع المعجزات كشفت حين منح المريض سائلا غريب اللون ممزوجا بأعشاب برية، وطلب منه أن يشربه ليسهل على الراقي إخراج الجن والقضاء عليه بعد أن مكث طويلا بجسده، وبقراءات مبهمة راح يتلو الراقي على رأس المريض ويبرحه ضربا إلى أن تورم جسده، والأكثر من هذا إصابته بألم شديد جراء تناوله المحلول غير المعروف المصدر، لينقل على جناح السرعة للمستشفى لتلقي الإسعافات الأولية نتيجة للألم الحاد الذي مزق أمعاءه.


راق يتعاطى "الفياغرا" للاعتداء على النسوة

قضية الراقي المنحدر من إحدى بلديات العاصمة، جرت أطوارها بمحكمة الحراش حين حاول كشف المستور وفتحت المصالح الأمنية تحقيقات معمقة في ملابسات جرائم بطلها راق استعمل المنشطات الجنسية "فياغرا" للممارسة الفاحشة على زبائنه والاعتداء عليهم جنسيا، بعد تنويمهن، بعد أن تقصدنه النسوة من أجل الرقية، غير أن ممارسته لطلاسم الشعوذة تجعلهن يقعن في مصيدة الراقي، الذي يدعي قدرته على التداوي بالأعشاب وشفائه من الأمراض الخطيرة، لكن شرعيته من عدمها كشفت حين طلبت منه رئيسة الجلسة خلال المحاكمة قرأت سورة قرآنية فعجز الراقي المزيف في تلاوة القرآن، مكتفيا بالقول انه متعب وأعصابه متوترة محاولا تلاوة جزء من سورة "الجن" وبثبوت كافة الأدلة الجنائية أدين بعقوبة 8 سنوات حبسا نافذا.


قانونيون: الفراغات القانونية وراء تفشي ظاهرة الرقية غير الشرعية

شدد أحد القانونيين على ضرورة صياغة بعض المواد القانونية بصرامة من أجل ردع الرقاة غير الشرعيين والدجالين، الذين أساؤوا لصمعة الدين باستغلال أصحاب النفوس الضعيفة من أجل طلاء حيل النصب والاحتيال وشفائهم من الداء وتقديم البديل، وأردف محدثنا مداخلته بالإشارة إلى المادة 456 من قانون العقوبات كل من يتخذ مهنة العرافة والتنبؤ بالغيب أو تفسير الأحلام، كما عرج على الجرائم المرتكبة من قبل المشعوذين كتدنيس المصحف الشريف الفعل المنصوص والمعاقب عليه بنص المادة 160 من قانون العقوبات والتي تتراوح بين 5 و10 سنوات.

أستاذ الفقه الإسلامي موسى إسماعيل في تصريح للشروق:

قراءة القرآن والأذكار في الماء جائز وإضافة المساحيق من السحر والشعوذة


أجاز الإمام وأستاذ الفقه الإسلامي في جامعة الجزائر "موسى إسماعيل" قراءة القرآن الكريم والأذكار والأدعية في الماء ليشرب منه المريض ويغتسل أو تُرشُّ به الدارُّ، معتبرا أن إضافة شيء إلى الماء كالأشياء المسحوقة والعقاقير فهو من السحر والشعوذة، ويفعل الساحر ذلك غالبا ليؤثر على بدن المسحور وعقله، ولا يجوز للمسلم أن يفعل ذلك في نفسه أو لغيره.


الحجاب والحرز حرام وباطل لأنه من السحر والتمائم

وأثرى الإمام في تصريح للشروق مداخلته حين أكد على شروط صحة الرقية والتي لا يجوز أن لا تشتمل على صيغ مجهولة أو عبارات غامضة أو حروف مقطعة أو طلاسم ورموز وجداول، وكل كلام ينطق به الراقي أو يكتبه وفيه شيء مما ذكرنا فهو سحر ومن عمل الباطل الذي نُهِينَا عنه، فالحجاب من عمل السحر ولو احتوى على البسملة أو شيء من القرآن الكريم، ويجب إتلافه والتخلص منه، ويحرم تعليقه لأنه من التمائم، وقد روى الإمام أحمد عن عُقْبَةَ بن عامر الْجُهَنِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْبَلَ إِلَيْهِ رَهْطٌ فَبَايَعَ تِسْعَةً وَأَمْسَكَ عَنْ وَاحِدٍ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، بَايَعْتَ تِسْعَةً وَتَرَكْتَ هَذَا؟ قَالَ: إِنَّ عَلَيْهِ تَمِيمَةً، فَأَدْخَلَ يَدَهُ فَقَطَعَهَا فَبَايَعَهُ، وَقَالَ: "مَنْ عَلَّقَ تَمِيمَةً فَقَدْ أَشْرَكَ".

واعتبر الإمام إسماعيل في سؤالنا عن الرقاة الذين يطلبون أجورا لا مانع منه ولو اشترطه الراقي، على أن تكون الرقية شرعية لا شركية محرمة، بدليل ما جاء في البخاري ومسلم في قصة سيد الحي الذي لدغته عقرب ورقاه أحد الصحابة بفاتحة الكتاب فشفاه اللّه تعالى، وأخذ على ذلك أجرا فأقره النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك وقال: "إِنَّ أَحَقَّ مَا أَخَذْتُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا كِتَابُ اللَّهِ"، غير أن ما يفعله الرقاة اليوم من اتخاذ الرقية حرفة ومصدرا لكسب المال لم يكن من فعل المسلمين المتقدمين، حتى صار بعضهم يتخذ عيادة ويكتب على واجهتها الرقية الشرعية أو التداوي بالقرآن أو غير ذلك من الأسماء التي يتصيدون بها ضعاف النفوس من النساء والرجال الموسوسين، ويأكلون أموالهم باسم الرقية والطب النبوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourelislam.7olm.org
 
مظاهر النصب والاحتيال وادعاء صنع المعجزات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السلف الصالح :: المنابر العامة :: اعلانات الدروس و الدورات و الكتب-
انتقل الى: